القائمة الرئيسية

 
 

     أقسام المقالات

  • مقالات عن الحجامة
  • أخطاء شائعة عن الحجامة
  • فيديوهات عن الحجامة
  •  
     

         القائمة البريدية

    اشترك هنا ليصلك جديدنا
     
     

         أهم المقالات

  • أيام السُّـنة لشهـر مارس [ 2016 ] جمادي الأخر[ 1437]
  • الممنوعات بعـد الحجـامة
  •  
     

         تسجيل الدخول



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     
     

         إحصائيات

    عدد الاعضاء: 35
    مشاركات المقالات: 12
    مشاركات الردود: 63
     
     

         المتواجدون حالياً

    المتواجدون حالياً :2
    من الضيوف : 2
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 854042
    عدد الزيارات اليوم : 162
    أكثر عدد زيارات كان : 19859
    في تاريخ : 28 /01 /2014
     
     

    موقع ابوطيبة للحجامة » الأخبار » مقالات عن الحجامة


    الحجامة تعالج آلام الظهر والغدة الدرقية والكوليسترول وعقم النساء


    يشهد مركز الحجامة بسوق واقف إقبالاً متزايداً خلال موسم الصيف الذي يبدأ في أبريل وينتهي في أغسطس، وهي فترة بداية شهور الصيف وحتى نهاية أغسطس نتيجة لارتفاع حرارة الطقس، خاصة أن المركز يعمل وفق ضوابط صحية صارمة وبتصريح من وزارة الصحة، ومراقبة الأجهزة المسؤولة للتأكد من توافر اشتراطات السلامة الصحية، وتعقيم جميع الأدوات المستخدمة في تلك العملية، فضلاً عن اتباع الطرق المعترف بها لإجراء عمليات الحجامة.


    الراية التقت الشيخ عقل فاروق صاحب مركز طيبة للحجامة بسوق واقف الذي كشف عن العالم السري للحجامة وضوابط إجراء تلك العمليات وقصة أول مؤتمر علمي للحجامة في الدوحة.

    ويقول: يعتقد البعض ان الحجامة تعالج كل الأمراض وهذا غير صحيح، فالحجامة تداوي الكثير من الحالات المرضية وليس كلها فمن أشهر الحالات التي تعالجها أمراض الصداع المزمن والنصفي والخمول والكسل والنوم الزائد والجلطات والسكر وفق شروط معينة كعدم التشريط وضغط الدم والآم الظهر والرقبة والديسك وكذلك العقم وبالذات لدى النساء أكثر من الرجال وكذلك أمراض دوالي الرجلين ودوالي الخصيتين والتي بلغت نسبة نجاح العلاج بالحجامة أكثر من 80% وغيرها من الأمراض والشفاء أولاً وأخيراً بإذن الله فهو الشافي.

    ورفض دعوة بعض المشايخ والمعالجين لأمراض السحر والعين والحسد للمريض بالاحتجام ويستدل على ذلك بأن النبي صلى الله عليه وسلم حين أصيب بالسحر احتجم ومع ذلك ظل على حاله ستة شهور وهذا دليل على أن الحجامة لا تعالج السحر والمس والعين والرسول صلى الله عليه وسلم يقول إن العين حق.

    فكيف نتصور إخراج الجن بكأس الحجامة، فكما دخل إلى جسد المريض يستطيع أن يترك مكان الحجامة وينتقل إلى أي جزء آخر من جسد المريض ليس فيه حجامة.

    وأنا حدث موقف شخصي مع أحد الأشخاص الذي كان يعاني من المس فقد كان يأتيني لأعمل له الحجامة باستمرار فكان يحتجم مرة كل شهر واستمر على هذا الحال لمد ثمانية وعشرين شهرا وأنا لا أصده لأنه كان يعتقد أنه يشعر بتحسن وهذا غير صحيح وأنا أردت أن يعتبر وأعتبر أنا معه والآخرون بأن الحجامة لا تعالج السحر والمس.

    وعن أنسب الأوقات التي يستحب فيها عمل الحجامة قال الشيخ هي من أول النهار قبل تناول أي طعام أو شراب فهي تزيد في الحفظ والعقل هذا بالسنة وأما من الناحية الطبية فهي في الساعة الأولى من طلوع الشمس وأما بالنسبة للشهر فطبياً فإن أنسب وقت هو الأسبوع الثالث من كل شهر قمري حيث يحدث في هذا الأسبوع هيجان للدم ومن السنة أيام السابع عشر والتاسع عشر والواحد والعشرين من الشهر القمري ولا فرق بين أي يوم من هذه الأيام فهي سواء وبالنسبة للسنة فإن أنسب وقت هو نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف وهذا رأي طبي، وهذه المواقيت المناسبة للحجامة تخص حجامة الوقاية أما الحجامة للمريض فليس لها وقت محدد فيمكن القيام بها في أي وقت فلا حرج أو ضرر من ذلك.

    ويوضح الشيخ عقل الأماكن التي تعمل بها الحجامة في جسم الإنسان فيقول إن الأماكن المشهورة والتي وردت في السنة هي الأخدعان ( خلف الأذنين ) والكاهل (بين الكتفين) وكذلك بالرأس. ويمكن أن تكون الحجامة في أي جزء من جسم الإنسان لا يوجد فيه أعصاب أو عرق دم والمشهور منها كعب القدم، وظهر القدم، وعلى يمين ويسار العمود الفقري من أعلى الظهر وحتى أسفله عند العصعص.

    وعن المدة الفاصلة بين كل عملية حجامة والتي تليها وكذلك السن المناسب لعمل الحجامة يقول: إنه يمكن للإنسان أن يحتجم من عمر 22 وحتى نهاية العمر.

    ويمكن أن يقوم بالحجامة بشكل مستمر مع فاصل زمني بين الحجامة والأخرى من شهر الى 3 أشهر بالنسبة للمريض، وأما بالنسبة للوقاية فيفضل الحجامة كل سنة مرة واحدة فقط ونادراً ما يقوم شخص بعمل حجامة مرتين في سنة واحدة.

    وعن أشهر الأمراض التي عالجها والتي ثبت نجاح علاجها بالحجامة يقول: الحجامة تشفي أمراض الصداع والصداع النصفي والشقيقة والصرع من الحالات التي نجحت في علاجها والخمول والكسل والنوم الزائد والديسك والذي أثبت تحقيق فائدة كبيرة في علاجه فقد عالجت بفضل الله أكثر من سبعة الآف حالة ولدينا أشعة لحالات مرضية قبل الحجامة وبعدها وتثبت الفرق الذي حصل، وكذلك هناك حالات عالجتها مثل الغدة الدرقية والكوليسترول ودوالي الخصيتين أثبتت نجاحها بنسبة 80% والنسيان والحفظ بحيث ثبت نجاح عملية الحجامة بالرأس لعلاج هذه الحالات 100% وكذلك العقم وبالأخص عند النساء. وبخصوص علاج الوزن الزائد بالحجامة فإنه لم يثبت لدي ذلك ولم أسمع به إلى الآن ولكن أثناء زيارتي الأخيرة للصين في الأسبوع الماضي سمعت أن هناك علاجا لتخسيس الوزن بالحجامة ولكن لم أر ذلك.

    وحول الآثار السلبية للحجامة يقول: عندما تمارس عملية الحجامة بطريقة صحيحة علمية دقيقة وتتوفر فيها كل الشروط الصحية وغيرها فإنها بإذن الله تكون سليمة ومفيدة ولا يحدث لها أي آثار سلبية فمثلاً مريض الديسك لا يتم حجمه بالتشريط لأن ذلك يزيد من آلام الديسك وإخراج الدم لا يجوز بالنسبة للذي عنده فقر دم وكذلك المصاب بالزكام وكذلك مريض السكر وغيرها.

    ويضيف: أما حالات الإغماء التي تحدث لبعض الناس فإنها تحدث نتيجة الخوف عند المريض والاضطراب الذي يحدث له نتيجة عمل للحجامة وعدم توقعه ما سيحدث له وهذا هو السبب الرئيسي لحدوث حالات الإغماء.

    وحول ما إذا كانت عملية الحجامة وعملية التبرع بالدم تؤديان نفس الغرض وأن الدم الذي يخرج أثناء الحجامة هو دم فاسد يضحك الشيخ عقل ويقول: إن الناس يحدث عندهم خلط للأشياء وسوء فهم فيقولون إن التبرع والحجامة يؤديان نفس الغرض وأنا أقول لا فالتبرع بالدم يختلف كلياً عن الحجامة لأن عملية التبرع هي عبارة عن سحب دم من الجسم كله ومن خلال دورة دموية كاملة أما الحجامة فإنها إخراج للدم من مكان محدد وهو المكان الذي يتم في وضع الكأس، وأيضاً الدم الخارج أثناء الحجامة ليس دماً فاسداً دائماً وإنما هو دم لا يحمل النسبة الكاملة من السلامة فالإنسان معروف أن نسبة الدم لديه هي من 12-17 أو 13-18 فإذا زادت النسبة على ذلك يحتقن الدم فيستوجب إخراج هذه الزيادة لئلا تؤدي إلى النزيف الدماغي أو ما شابه ذلك.

    وعن انتشار من يمارسون مهنة الحجامة دون ضوابط يقول: أطالب وزارة الصحة أن تقوم بتقنين هذا العمل ووضع الضوابط لمنع تهديد الصحة العامة وقد تقدمت الى وزارة الصحة للحصول على ترخيص فطلبوا توافر 6 اشتراطات صحية. لافتا الى ان من تلك الشروط هي التخلص الآمن من النفايات الطبية ومخلفات الحجامة من خلال شركة متخصصة في التخلص من النفايات تقوم بنقل النفايات.

    ويعتقد الشيخ عقل أنه بعد انعقاد المؤتمر العالمي حول الحجامة والذي سيعقد قريبا في الدوحة وسيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط والدول العربية تحت رعاية وزارة الصحة وسيحضره العديد من الدول والجهات ذات العلاقة بالحجامة وكذلك المهتمين والمتخصصين في هذا العلم يعتقد أنه سيتم وضع ضوابط واشتراطات يجب توافرها عند كل ممارس لهذه المهنة مما يقنن هذه العملية ويجعل فائدتها تكون كبيرة وبطريقة منظمة.

    وأشار الى أن الممنوعين من عمل الحجامة هم صغار السن والذين أجريت لهم عمليات جراحية قريباً والمتبرع بالدم إلا بعد شهر أو مريض فقر الدم وكذلك المرأة الحامل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى والنفساء وكذلك من يستخدم حبوبا مسيلة للدم شديدة فيجب تركها لمدة ثلاثة أيام قبل الحجامة.

    وينصح كل من قام بالاحتجام أن يعمل بها وهي نصائح قبل الحجامة مثل عدم الأكل قبل الحجامة بأربع ساعات وكذلك عدم السهر الطويل والرياضة الشاقة قبل الحجامة لأنها تسيل الدم واستعمال الأنسولين قبل الحجامة مباشرة ً. أما بعد الحجامة فينصح الشيخ عقل بالأكل والشرب مباشرة إلا لبعض الحالات وعدم الجماع لمدة ثلاثة أيام والرياضة العنيفة عدا المشي أو السفر الطويل في نفس اليوم ولمسافات طويلة إلا أن يكون بعد النوم وكذلك عدم التبرع بالدم إلا بعد أسبوع وعدم تكرار الحجامة الرطبة التي يسحب فيها الدم إلا بعد أسبوع والتدخين بعد الحجامة مباشرةً ضرره كبير جداً وشديد.

    وأثناء وجودنا لدى الشيخ عقل في مركزه وجدنا بعض الشباب الذين جاءوا لعمل الحجامة فوجدناها فرصة للالتقاء بهم وسؤالهم عن الحجامة وفي البداية التقينا مع عبد الله سعيد الهاجري والذي سألناه ما الذي جاء به؟
    فقال انه جاء ليعمل حجامة لأنه يعاني من بعض الصداع وهذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها بعمل الحجامة وأضاف أنه سيستمر بشكل دوري.

    أما علي منيخر الهاجري فيقول إنه جاء وهو لا يشكو ولله الحمد من أي مرض ولكنه عمل حجامة على سبيل الوقاية وقد نصحه الشباب أن يتوكل على الله ويعمل الحجامة لأنها فيها من الفوائد الكثير والكثير.

    أما محمد سالم الهاجري فيقول إنه يشتكي من ألم في الظهر نتيجة لبعض الالتهابات وأنه ليس لديه آلام في الديسك وقد نصحه الكثيرون بعمل الحجامة للتخلص من هذه الآلام وأن من نصحه قد جرب الحجامة وأتت بنتيجة ولله الحمد وقد اتفق مع زميليه بتقديم النصيحة للجميع بعمل الحجامة لما فيها من الخير الكثير ومصداقاً للرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه عن الحجامة وكذلك اتباعاً لسنته صلى الله عليه وسلم.

    ويشير الى أن الحجامة هي عبارة عن مص واستخراج للدماء من سطح الجلد وعادة ما يكون من 30 إلى 120 ملم بعيداً عن العروق والأعصاب عن طريق الكؤوس التي تقوم بإفراغ الهواء في مناطق معينة من الجسم بهدف العلاج، وقد ثبت وجودها في الحضارات القديمة فقد استخدمها الآشوريون والفراعنة واليونانيون وكذلك الصينيون والهنود، وقد ثبتت في الحضارة الفارسية وحضارة الإسلام، وهي الآن تدرس في الجامعات العالمية في ألمانيا وأمريكا واليابان والصين وجامعة الأزهر وفي كليات الطب، وقد أوصى بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

    فقد دخل أعرابي على الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يحتجم وقال: لم تدع هذا يقطع جلدك؟ قال: هذا الحجم. قال الإعرابي وما الحجم؟ فقال صلى الله عليه وسلم: الحجم أنفع ما تداوى به العرب. وفي رواية أخرى الحجم أنفع ما تداوى به الناس.

    وقال: أعتقد أن المقصود بالناس هنا هم العرب وذلك لأنهم أحوج الناس للحجامة بسبب طبيعة الطعام الذي يأكله العرب فإن الله قد يسر لأهل الجزيرة التمر واللحم والحليب وهذه الأنواع من الأطعمة تولد كميات كبيرة من الدم فيحتاج الإنسان إلى إخراج الفائض من الدم وقاية من الأمراض التي من الممكن حدوثها كالنزيف الدماغي وضغط الدم وهي من الأمراض المنتشرة بشدة لدينا نحن العرب.

    أما مشروعيتها فقد جاء فيها 93 حديثاً نبوياً شريفاً ومنها ما جاء في صحيح البخاري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الشفاء في ثلاث، شربة عسل،وشرطة محجم، وكية نار، وأنهى أمتي عن النار.

    وعن الشروط التي يجب توفرها في من يقوم بعلاج الناس بالحجامة يقول الشيخ عقل: يجب أن يكون لديه مقدار من العلم والدراسة وهي هنا نوعان: في مجال الطب، والدراسة الشرعية، فالحجامة هي نوع من العلاج وتحتاج إلى دراية بالطب لمعرفة نوع المرض أولاً قبل الحجم، فمثلاً الدوخة المشهور أن سببها التهاب الأذن الوسطى ولها أيضاً ثمانية أسباب أخرى منها فقر الدم لذا فإن المعالج بالحجامة يجب أن يطلب من المريض عمل تحليل للدم لمعرفة سبب الدوخة ومن ثم يتم علاج المريض على ضوء ذلك لأن المريض بفقر الدم لا تصح له الحجامة لأنها ستزيد بالدوخة ، وكذلك قد يكون المريض لديه ألم في ركبته أو رجله وهذا الألم واضح جداً أنه بسبب الديسك وآلام الظهر.

    وقد جاءنا كثيرون يعانون من آلام في أرجلهم فنقوم بعمل الحجامة لهم في ظهورهم فيستغربون ذلك ويقولون ليس لدينا ألم في ظهورنا فنوضح لهم سبب فعلنا ذلك



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية

    الصفحات
    1 
    2 > >>
    الكاتب: عمر
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الحجامه [بتاريخ : الإثنين 05-12-2011 09:24 مساء ]

    السلام عليكم موضوعكم سخيف


    -------------------------------------

    الكاتب: هل فية عمل
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    حجام [بتاريخ : السبت 04-02-2012 10:07 مساء ]

    السلام عليكم    ياطيب  معك  ابو حسام الحجام  ممارس حجامة
    من 12 سنة  ومعى خبرة  اريد عمل  ويكون لى الشرف  معك
    ودى هاتفى  (00201001942905  )  أو على الفسبوك 
    ( الحجامة  الدواء العجيب  )  ارجوا  الرد  مشكورا  نعم  ام لا


    -------------------------------------

    الكاتب: سالم
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الحجامة [بتاريخ : الخميس 12-04-2012 09:42 مساء ]

    يعطيك العافية


    -------------------------------------

    الكاتب: حنين حنين
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الحجامه [بتاريخ : الخميس 24-05-2012 03:03 مساء ]

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ثلاثة اشهر متواصلة وانا استعمل الحجامه على ضهرى
    ولاكن لاسف لم اتحسن
    اتمنى الشفاء للجميع


    -------------------------------------

    الكاتب: الحجام عمر باكراع
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الأحد 02-09-2012 01:32 مساء ]

    حجام على السنه النبويه ,,, عمر ابكراع بجده ... للتواصل اتصال او الواتساب 050022084 ... 0543588703


    -------------------------------------

    الكاتب: a
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    a [بتاريخ : الأحد 21-10-2012 11:51 صباحا ]

    إقتباس
    الكاتب :عمر
    السلام عليكم موضوعكم سخيف



     ملف مرفق 

    عدد مرات التحميل 0
    حجم الملف 434 bytes بايت
    اسم الملف bro2.php


    -------------------------------------

    الكاتب: عفاف
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الحجامة [بتاريخ : الإثنين 04-08-2014 12:59 صباحا ]

    السلام عليكمrnما أماكن الحجامة لمن يعاني من التهاب الأذن الوسطى ﻻ أمرا أريد معرفة


    -------------------------------------

    الكاتب: فاطمه
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : السبت 17-01-2015 03:47 صباحا ]

    انا مصابه بشلل العصب السابع (ابو الوجه) من اربع سنوات هل تنفعني الحجامه


    -------------------------------------

    الكاتب: فاطمه
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : السبت 17-01-2015 03:47 صباحا ]

    انا مصابه بشلل العصب السابع (ابو الوجه) من اربع سنوات هل تنفعني الحجامه


    -------------------------------------

    الكاتب: ام اطفال
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الحجامة [بتاريخ : الأربعاء 08-04-2015 05:28 مساء ]

    اشعر في الم في كتوفي ومعي كتمة وضيق تنفس هل تنصح بالحجامة


    -------------------------------------


    الصفحات
    1 
    2 > >>
    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :




         الصفحات الاضافية

  • علاج السكر
  • عن المركز
  • شهادات المركز
  •  
     

         الحكمة العشوائية


    أغنى الأغنياءِ مَنْ لم يكُنْ للبُخلِ أسيرًا. ‏
     
     

         محرك البحث





    بحث متقدم
     
     

         مواقع صديقة

  • حلول المتكاملة لخدمات الانترنت
  • اسلام اليوم
  • الشبكة الاسلامية
  •